إعتبرت رئيسة  كتلة الحزب الدستوري الحر عبير موسي في فيديو مباشر نشرته على صفحتها على الفايسبوك قرار منع دخول الصحفيين لمقر البرلمان هو محاولة "لعزل الكتلة عن الرأي العام".

وحملت مسؤولية "سلامتها الجسدية" وباقي نواب الكتلة لرئيس الجمهورية ورئيس حكومة تصريف الاعمال  ورئيس المجلس  والأمن وكافة السلطات، وفق تعبيرها.

وأكدت انها لن تفك الإعتصام ولن تغادر قاعة الجلسات طالما لم يصدر إعتذار رسمي من كتلة حركة النهضة لكتلتها على ما إعتبرته إعتداء عليهم.

ويذكر أن مكتب المجلس قدم مهلة للكتلة المعتصمة لفك الإعتصام أو سيتخذ الإجراءات اللازمة.