أصدرت النقابة العامة للإعلام التابعة للإتحاد العام التونسي للشغل ، منذ قليل بيانا، تدين فيه وبشدة عملية منع الصحفيين من دخول البرلمان.
وعبرت النقابة عن عميق انشغالها واستيائها لهذا التصرف من إدارة مجلس نواب، الشعب معتبرة هذا المنع هو الأول في تاريخ المجلس وسابقة غريبة وخطيرة تتطلب توضيحات من مجلس نواب الشعب .
وحملت المسؤولية لرئيس مجلس نواب الشعب وطاقم مكتبه، مؤكدة أن ما جرى يمثل خطوة إلى الوراء وضربة لحرية الإعلام وحق الإعلاميين للنفاذ إلى المعلومة.
ونبعت النقابة من أية محاولات لضرب حرية الإعلام أو لمنع الإعلاميين من ممارسة مهنتهم بكل حرية بعيدا عن الضغط والتوظيف والتعتيم.
هذا وتطالب النقابة العامة للإعلام بالإعتذار للإعلاميين و تقديم توضيحات حول أسباب المنع غير القانوني .