قال اليوم الأحد 08 ديسمبر 2019 القيادي في حركة النهضة عبد الحميد الجلاصي، إن امتحان الحبيب الجملي في تشكيل الحكومة يُشبه سباق الحواجز.
وأوضح عبد الحميد الجلاصي في حوار له نشرته جريدة الصباح في عددها الصادر اليوم، أنه يوجد معطى الزمن كما في كل سباق ومع ضغط الوقت هناك استحقاقات النجاح.
وتابع أن الدرجة الدنيا لهذا النجاج تتمثل في ضمان الأغلبية للمرور أمام امتحان التزكية في البرلمان، ودرجته الثانية تعني ضمان الاستقرار الحكومي ودرجته الثالثة هي إنجاز ح
معقول من تطلعات الناخبن ووعود الأحزاب السياسية.