انطلقت الجلسة العامة المخصصة اليوم الأحد 08 ديسمبر 2019، للتصويت على تكوين لجنة تحقيق برلمانية في حادثة عمدون، وسط تواصل احتجاج واعتصام نواب الحزب الدستوري الحر في منصة رئيس المجلس ونائبيه.
وأفاد مبعوث شمس أف أم إلى البرلمان، أن النائب الأول لرئيس المجلس سميرة الشواشي افتتحت الجلسة في منصة أخرى غير المنصة الأصلية المخصصة لرئاسة المجلس.
يُذكر أن سمير الشواشي يرافقها في إدارة الجلسة النائب الثاني طارق الفتيتي.