أثارت رئيسة كتلة الحزب الدستوري الحر عبير موسي استياءً بالبرلمان، على إثر جلوسها على الكرسي المخصص لرئيس المجلس راشد الغنوشي بالمنصة المخصصة له، أين يعتصم نواب كتلة الدستوري الحر.
وحاولت النائب الأول لرئيس المجلس سميرة الشواشي إقناع عبير موسي بترك الكرسي الخاص برئيس البرلمان.
وعبر عدد من النواب عن استيائهم لما قامت به عبير موسي، منددين بخطورة حادثة الجلوس على كرسي رئيس المجلس الذي انتخب لأجله راشد الغنوشي حسب تعبير عدد من النواب المتداخلين.
وقال رئيس كتلة ائتلاف الكرامة سيف الدين مخلوف، إنه لا يسمح بالتسيب وترذيل مؤسسة البرلمان، مؤكدا أن كتلته قادرة على إنزال المعتصمين من منصة رئاسة المجلس.
من جهته اعتبر النائب عن النهضة سمير ديلو، أن ما قامت به موسي هو عملية انتحال صفة.