تفاجأ سائق قطار نقل الركاب من قفصة إلى تونس العاصمة عبر خط السكة الحديدية رقم 13 قبل وصوله إلى مدينة منزل بوزيان ليلا بوجود كوم من الحجارة على السكة الحديدية.

وقد تمكن من إيقاف القطار بصعوبة قبل أمتار قليلة من الحجارة وتفادى بذلك حدوث كارثة خاصة وأن هذه الحجارة كادت ستتسبب في انقلاب القطار.

يشار إلى أن هذه الحجارة والقوالب الاسمنتية الكبيرة تم وضعها من قبل مجهولين حسب آخر المعطيات التي تحصلنا عليها وقد حضر لطف الله ليلة البارحة بالسكة رقم 13.