تمكن أعوان الحرس البحري بقليبية فجر اليوم بعد عملية مطاردة طويلة سخر على اثرها 3 زوارق سريعة بعد الاشتباه في إحدى الزوارق القادمة من السواحل الايطالية والتي لم تقدم اي اشارة مثلما هو معمول به دوليا عند دخول أي حدود بحرية من من إيقاف ايطاليين من مواليد 1957 و1992 كانا على متن زورقهم السريع حسب ما أكده مصدر أمني من المنطقة البحرية بقليبية لمراسل شمس آف آم في نابل .

وباستشارة النيابة العمومية تم إيقاف الايطاليين على ذمة الأبحاث بعد محاولة فرارهما وعدم امتثالهم للوقوف لوحدات الحرس البحري بالرغم من العديد من التنابيه عليهم.

ومن جهة أخرى أشارت نفس المصادر إلى أن عملية محاولة عبور الحدود البحرية من طرف مثل هذه الزوارق السريعة التي عادت ما تكون لغاية تهريب البضائع أو الأشخاص.