حلت تونس في المرتبة 91 عالميا والتاسعة عربيا والثانية مغاربيا في مؤشر التنمية البشرية لسنة 2019، وفق تقرير التنمية البشرية لسنة 2019 الذي أصدره برنامج الامم المتحدة للتنمية اليوم الاثنين ببوغوتا بكولومبيا.

وتحصلت النرويج على المرتبة الأولى وسويسرا على المرتبة الثانية ضمن هذا التصنيف الدولي الذي شمل 189 دولة، واعتمد دراسة بناء على قياس التقدم المسجل في الصحة والتعليم ومستوى الدخل، لتحديد وتقييم مؤشرات التنمية البشرية في دول العالم.

وسجلت تونس استقرارا في مؤشر التنمية البشرية لسنة 2019 مقارنة بسنة 2018 وحافظت على المرتبة الثانية مغاربيا، بعد الجزائر التي حلت في المرتبة 82، في حين تحصلت ليبيا على المرتبة 110 والمغرب حلت في المرتبة 121 وموريتانيا في المرتبة 161 

وتبوأت دول الخليج صدارة الدول العربية في هذا التصنيف، اذ احتلت دولة الامارات العربية المتحدة المرتبة 35 تليها المملكة العربية السعودية في المرتبة 36 وقطر في المرتبة 41 والبحرين 45 وعمان 47 والكويت 57 

وذكر التقرير ان 1,7 بالمائة من التونسيين (153 ألف ساكن) يعيشون الفقر متعدد الأبعاد، وان 7ر3 بالمائة (432 الف ساكن)، مهددون بالفقر متعدد الأبعاد الذي يأخذ بعين الاعتبار أربع أبعاد تتمثل في الصحة والتعليم والشغل وظروف العيش.

واعتمدت المقاربة المتبعة لقياس مؤشر التنمية البشرية لسنة 2019 على تحليل عدة معايير أخرى منها عدم المساواة في الحصول على خدمات صحية، وفي الحق في التعليم، والحق في الولوج الى التكنولوجيا والتعرض الى صدمات اقتصادية ومشاكل مرتبطة بالمناخ.