يجد كل من يتوجه للخروج أو دخول مقر البرلمان اليوم الثلاثاء 10 ديسمبر 2019، نفسه مضطرا لتجاوز المدخل الأمامي  للمجلس بعد أن أغلقته مياه الأمطار.
وأفاد مبعوث شمس أف أم إلى البرلمان، أن المتوجهين خروجا أو دخولا من البرلمان اضطروا لوضع حجارة للاستعانة بها لتجاوز المياه التي أغلقت جزءً من الممر الخارجي للبرلمان.
يُشار إلى أن هذه الحادثة سبق أن تكررت عدة مرات دون أي تدخل ينهي هذا الإشكال الذي يتجدد كلما تهاطلت الأمطار.