قامت الجمعية التونسية للنساء الديمقراطيات اليوم الثلاثاء 10 ديسمبر 2019، بإيداع شكاية جزائية لدى وكيل الجمهورية بالمحكمة الابتدائية بتونس العاصمة ضد 'شخص  تهجم على المناضلة بالجمعية وفاء فراوس، على شبكة التواصل الإجتماعي الفايسبوك'.
وقالت الجمعية إن هذا الشخص هو أحد المحسوبين على المجموعات الشبابية والمتحدثين باسم حملة رئيس الجمهورية في وسائل الإعلام.
ونددت الجمعية في بيان أصدرته بمناسبة الذكرى 71 للإعلان العالمي لحقوق الانسان، بالحملة التي وصفتها بالمسعورة ومفضوحة الخلفية والأطراف، ضد وفاء فراوس، منبهة إلى خطورة ترذيل وتعفين الحياة العامة وما يرافقها من انتشار لخطاب العنف والكراهية في كل المستويات بدء بالبرلمان وصولا إلى التجييش الفايسبوكي ضد النساء والنسويات اللاتي تنادين بالحرية والمساواة كشروط للديمقراطية.
وأشارت إلى ما اعتبرته مساع واضحة إلى تهميش القوى المدنية والديمقراطية وإجهاض مسار تكريس حقوق الإنسان والحريات العامة والفردية للجميع وبما ينعش أصوات الردة والشعبوية تمهيدا للتمكن من المجتمع وعودة الاستبداد محملة السلط مسؤوليتها الكاملة في حماية النساء من العنف وتطبيق القانون وتتبع المعتدين ووضع حد لظاهرة الإفلات من العقاب.