تم اليوم بمقر بورصة الشغل تدشين كل من جامعة تونس للتعلم مدى الحياة والمركز الوطني لتعليم الكبار.

وافاد وزير الشؤون الاجتماعية محمد الطرابلسي بالمناسبة، ان مركز تعليم الكبار اضافة الى الدور الذي يلعبه في مجال محو الامية سيسعى ايضا الى تكوين المتعلمين في عدة مهارات وحرف مما سيمكنهم من بعث مشاريعهم الخاصة.

كما اشار الى أن جامعة تونس للتعلم مدى الحياة ستمكن من تعلم اللغات والفنون والاعلامية لكافة الاشخاص الراغبين في الانخراط فيها سواء كانوا من الذين شاركوا في دروس تعليم الكبار او الاشخاص المنقطعين عن الدراسة.

من جانبه المدير العام للمركز الوطني لتعليم الكبار هشام بن عبدة تحدث عن الاختصاصات التي ستقوم جامعة تونس للتعلم مدى الحياة بتدريسها، مضيفا انها ستمكن من الحصول على شهادات في نهاية كل فترة تكوين.