أعلنت منظمتا " أنا يقظ" و "محامون بلا حدود " ، الدخول في مرحلة الوساطة ، تحت رعاية نقطة الإتصال الفرنسية بمنظمة التعاون والتنمية ، في الدعوى المرفوعة ضد شركة "بيرنكو" المنتصبة بمنطقة قبلي جنوب البلاد.

وتعد هذه المرحلة ، الثالثة وقبل الأخيرة ضمن مسار الدعوى التي رفعتها منظمتا "انا يقظ " و" محامون بلا حدود" الى نقطة الاتصال الفرنسية بمنظمة التعاون والتنمية بشان انتهاكات ارتكبتها بيرنكو.

وتتهم انا يقظ ومحامون بلا حدود ، وفق بلاغ حول الدعوى ، شركة بيرنكو، بارتكاب مخالفات تتعلق بالمبادئ التوجيهية لمنظمة التعاون التنمية الموجهة الى الشركات المتعددة الجنسيات من بينها اخلالات بيئية وعدم الشفافية المالية والضريبية.

وقامت نقطة الاتصال الفرنسية التي تلقت شكوى انا يقظ وحامون بلا حدود ، في ظل غياب نقطة اتصال تونسية لدى المنظمة، بختم مرحلة التقييم الاولي من خلال اصدار بيان يوم 6 ديمسبر 2019.

ورحبت انا يقظ ومحامون بلا حدود ، بصدور تقرير عملية التقييم الأولي ، بالرغم من استغراقه اكثر من المدة التي تنص عليها التشريعات المعمول بها في المجال (سنة من تاريخ ايداع الدعوى).

وستخوض انا يقظ ومحامون بلا حدود، وبيرنكو، مفاوضات ستفضي الى اعداد البيان الختامي، من قبل نقطة الاتصال الفرنسية التى سترعى المفاوضات، مما سيدخل مسار التقاضي في المرحلة الرابعة والاخيرة.

وطالبت المنظمتان، السلطات التونسية ، بتسريع تركيز نقطة الاتصال الوطنية لدى منظمة التعاون والتنمية خاصة وانهما اضطرا الى رفع الدعوى لدى نقطة الاتصال الفرنسية لتلافي هذا الامر.