يشرع الصندوق الوطني للتأمين على المرض، بداية من منتصف شهر ديسمبر الجاري، في عقد جلسات عمل ماراطونية مع نقابات مسدي الخدمات الصحية لإيجاد حلول تضمن استمرار تطبيق الاتفاقيات القطاعية معها وتأمين الخدمات الصحية لفائدة المضمونين الاجتماعيين، وفق ما كشف عنه الناطق باسم الصندوق عبد العزيز السبيعي.
وقال السبيعي اليوم الأربعاء 11 ديسمبر 2019، إن الصندوق الوطني للتأمين على المرض "الكنام" مازال لديه نحو 60 يوما كفترة تفاوضية مع نقابات مسديي الخدمات الصحية والطبية من أجل الوصول إلى إبرام اتفاق يضمن استمرار العلاقة التعاقدية بينهما ويحفظ حقوق المضمونين الاجتماعيين في الانتفاع بكافة الخدمات الصحية دون أي اضطراب.
وكانت تنسيقية نقابات المهن الطبية بالقطاع الخاص، أعلنت أمس الثلاثاء، عن تمسكها بعدم تجديد الاتفاقيات القطاعية مع الصندوق الوطني للتأمين على المرض "الكنام" إلا بعد تعديلها.
لكنّ السبيعي أكد أن الصندوق الوطني للتأمين على المرض، تحت إشراف وزارة الشؤون الاجتماعية، على استعداد تام للتفاوض مع ممثلي نقابات مسدي الخدمات الصحية (صيادلة، طب عام، طب أسنان، مصحات، مخابر...) وفق رزنامة من اللقاءات تم تحديدها من أجل تجاوز هذا الإشكال ضمانا لمصلحة جميع الأطراف ومصلحة المضمونين الاجتماعيين.
المصدر (وات)