قال رئيس حركة النهضة ورئيس مجلس نواب الشعب راشد الغنوشي، إن "تشكيل الحكومة يبقى من اختصاص رئيس الحكومة المكلّف الحبيب الجملي، رغم ما عبرت عنه حركة النهضة من رفض لمشاركة حزب قلب تونس في تركيبة هذه الحكومة".
وأضاف الغنوشي، في تصريح لوكالة تونس إفريقيا للأنباء اليوم الخميس 12 ديسمبر 2019، على هامش ملتقى نظمته المحكمة الإدارية، أن "عملية تشكيل الحكومة لم تستكمل بعد ومن الممكن أن يتم تقديمها في الأيام القليلة القادمة".
وبخصوص ما راج حول إمكانية تنظيم انتخابات مبكرة قال الغنوشي "نحن في بداية عهدة نيابية ورئاسية جديدة ونأمل ألا تمضي كل أيامنا في تنظيم الانتخابات ونأمل أن يتم تشكيل الحكومة الجديدة ويواصل رئيس الحكومة المكلف الحبيب الجملي، الذي اقترحته حركة النهضة لتولي مهام رئاسة الحكومة وكلّفه رئيس الجمهورية بذلك يوم 15 نوفمبر 2019، مشاورات تشكيل الحكومة المقبلة، وذلك قبيل انتهاء المهلة الدستورية الأولى المحددة بشهر (تنتهي يوم 14 ديسمبر 2019).