أفرزت نتائج استبيان أعدته جمعية منتدى الشباب لثقافة المواطنة بولاية القصرين بالتعاون مع المكتب الجهوي للهيئة الوطنية لمكافحة الفساد أن نسبة الفساد المسجلة بالمؤسسات العمومية بالجهة خلال سنة 2019 بلغت 68% مع توقعات بإرتفاعها خلال السنوات الثلاث القادمة.

وبيّنت نتائج هذا الإستبيان، التي تم عرضها اليوم السبت خلال ندوة انتظمت للغرض بمدينة القصرين، تنامي الفساد بدرجة أولى صلب المؤسسات العمومية بالجهة بنسبة 68%، وفي صفوف الأحزاب السياسية بنسبة 60%، يليها قطاع الديوانة بنسبة 58%.

ويهدف الإستبيان حول ظاهرة الفساد بولاية القصرين إلى مزيد تحسيس وتوعية المواطن بظاهرة الفساد المستفحلة في المؤسسات العمومية بالجهة وجعله عنصرا فاعلا في مكافحتها وفق رئيس جمعية منتدى الشباب لثقافة المواطنة بالقصرين باسم صالحي

وأوضح صالحي، أن الإستبيان الداخلي شمل 500 مواطنا بالجهة من مختلف الفئات العمرية والشرائح الإجتماعية، وهو يندرج في إطار مشروع منتدى الحوار المؤسساتي المجتمعي لحماية المبلغين والتصدي للتجاوزات بالإدارة التونسية بولاية القصرين، وتم دعمه من قبل الهيئة الوطنية لمكافحة الفساد .

ومن جانبها، بينت ممثلة الهيئة الوطنية لمكافحة الفساد بولاية القصرين، أنيسة عصيدي، بأن مكتب الهيئة سجل منذ أواخر سنة 2017 إلى اليوم أكثر من 300 ملف فساد مقابل عدد هام من مطالب الحماية للمبلغين عن هذه الملفات، مشيرة، في سياق متصل، إلى أن المساعي متواصلة لمكافحة هذه الآفة وأن عموم الناس من مسؤولين وسياسيين معنيين بمقاومتها.