افاد رئيس الدائرة البلدية بقصر السعيد (بلدية باردو)، ظافر الصغيري انه في اطار الشراكة مع وزارة المرأة سيتم توفير تمويلات لصاحبات المشاريع الحرفية دون فوائض تتراوح بين الف و10 الف دينار، وذلك خلال تنظيم دورة تكوينية في الحرف اليدوية والصناعات التقليدية اليوم الاحد، بفضاء البلدية لفائدة النساء العاطلات عن العمل بالشراكة مع المجمع الوطني للصناعات التقليدية والمهن الصغرى

وقال ان الدور البلدي يتمثل في فتح باب تسويق منتوجات الحرفيات من حلي ومواد منزلية وتجميلية وحياكة ومنسوج وحلويات.. في اطار ما توفره البلدية من ورشات وخيام تنشيطية تتولى تنظيمها بصفة مستمرة ، بما يوفر لهن مورد رزق قار ويكسبهن الاستقلالية الاقتصادية ويحقق لهن الاستقرار الاجتماعي والمادي

   وأكد الصغيري في هذا السياق، اهمية انفتاح البلدية على المجتمع المدني بالاستناد الى العمل التشاركي مع مؤسسات الدولة الرسمية والانفتاح على الجمعيات والنشطاء المدنيين على حد السواء، لتكوين الحرفيات وتمكينهن من شهائد في الانشطة الحرفية والصناعات التقليدية

ومن جهتها، سلطت رئيسة المجمع الوطني للصناعات التقليدية والمهن الصغرى، ريم الحرباوي الضوء على الدور التنموي للدوائر البلدية وعلى اهمية الشراكة بين مختلف الاطراف ذات العلاقة لتحقيق الهدف التنموي الشامل المنشود في كل الدوائر البلدية بكامل الجمهورية التونسية دون اقصاء وتمييز

واكدت ضرورة تعميم مثل هذه الدورات التكوينية لفائدة العاطلات عن العمل بكل الدوائر البلدية في تونس ،بما يسهم في التعريف بالمنتوج الحرفي واليدوي لكل جهة ويضفي مزيدا من الحيوية على الدورة الاقتصادية الوطنية وذلك في اتجاه معاضدة مجهودات الدولة من اجل تحقيق التمكين الاقتصادي الناجع للمراة الريفية والحضرية على حد السواء