تمكنت فرقة مراقبة المسافرين للديوانة بمطار تونس قرطاج بالتنسيق مع المصالح الأمنية من إحباط محاولة تهريب مبلغ مالي من العملة الأجنبية قدره 200 ألف أورو أي ما يعادل 624 ألف دينار تونسي كان أحد أفراد طاقم الطائرة يخفيها داخل طيات ملابسه الداخلية.

وأوضح الناطق الرسمي باسم الديوانة، هيثم الزناد، في تصريح لإذاعة شمس آف آم، أنه بإخضاع الشخص المعني للتحقيق أكد أنه تسلم المبلغ من زميله بنفس شركة الطيران لنقله إلى أحد المطارت في فرنسا لتسليمه لشخص آخر هناك.

وتتمثل تفاصيل العملية في اشتباه عون الأمن بقاعة المغادرة في طاقم طائرة تونسي الجنسية كان يستعد لصعود الطائرة وعلى إثر مروره على بوابة الكشف تمّ ضبط لفّة أولى من الأوراق النقدية تحتوي 100500 أورو ثمّ وبإخضاعه إلى التفتيش البدني الدقيق من قبل أعوان الديوانة تمّ ضبط مبلغ إضافي بلغ 99500 أورو مخفية تحت حزام سروال المهرّب ليبلغ المبلغ الجملي المحجوز 200 ألف أورو.

هذا وتم تحرير محضر حجز في الغرض من قبل مصالح الديوانة وإحالة المشتبه به إلى إدارة الأبحاث الديوانية لمواصلة التحريات.