قال النائب في البرلمان عن حركة النهضة مختار اللموشي، إن مجلس شورى الحركة قرر مطالبة الكتلة البرلمانية بالتصويت لحكومة الحبيب الجملي لأن وضع البلاد لم يعد يحتمل وسط تحفظ البعض على التصويت لها.
وأوضح مختار اللموشي في تدوينة له على صفحته على الفايسبوك، إن الحبيب الجملي تم تكليفه لتكوين حكومة كفاءات سياسية، مبينا أن مجلس الشورى اعتبر الجملي قد خرج عن سياسة الحركة ممّا كاد يُكلفه سحب التكليف منه.
وتابع أنه تقديرا لمصلحة البلاد تمسّك الشورى بحكومة كفاءات سياسية.
كما قرر مجلس الشورى حسب ما دوّنه اللموشي مطالبة الجملي بإجراء الإصلاحات اللازمة على بعض المكلفين في هذه الحكومة والتأكيد على مراجعة عدد كتاب الدولة.
وقال إن هنالك من طالب بالتخلي عن خطة كاتب دولة في كل الوزارات لكثرة الأعباء المالية ولعدم جدواها.

من جهته أكد عضو مجلس الشورى حمدي الزواري، أن مجلس الشورى قرر دعوة مختلف الكتل البرلمانية الى تغليب المصلحة الوطنية ومنح الثقة لحكومة الحبيب الجملي، ومطالبته بتعديل تشكيلة الحكومة بتغيير بعض الشخصيات التي يحترز على اقتراحها المجلس من ناحية و بإلغاء بعض خطط كتابات الدولة.