أعلنت الجامعة الوطنية للصناعات التقليدية التابعة للاتحاد التونسي للصناعة والتجارة والصناعات التقليدية، عن عدم رضاها عن الشخصية المقترحة لتولي منصب كاتبة دولة لدى وزير السياحة والصناعات التقليدية مكلفة بالصناعات التقليدية.
ووصفت الجامعة في بيان لها هذا الاختيار بغير الصائب بحكم المتطلبات الضرورية لهذه المهمة من حيث الكفاءة والمؤهلات العلمية والمهنية  والرؤية الواضحة والخبرة والقدرة على التسيير.
وجاء في البيان أن الجامعة كانت قد طالبت  ببعث كتابة دولة للصناعات التقليدية وبادرت بتوجيه عدد من السير الذاتية  إلى الحبيب الجملي رئيس الحكومة المكلف لشخصيات ترى أنها  قادرة على الاضطلاع بهذه المهمة، لتتفاجأ باقتراح لا يتماشى مع متطلبات هذا المنصب.
وطالب أعضاء المكتب التنفيذي للجامعة بمراجعة هذا الاختيار واقتراح شخصية أخرى قادرة على تولي هذه المهمة وتقديم الإضافة لهذا القطاع الحيوي والمساهمة في النهوض به.
يُذكر أن الجملي اقترح نجاة النفزي لتولي حقيبة كاتبة دولة للصناعات التقليدية.