دعا اليوم الإثنين 13 جانفي 2020 حزب العمال الشعب التونسي إلى استئناف نضاله ومقاومته لفرض استحقاقات الثورة ومطالبها التي يلخصها شعار "شغل، حرية، كرامة وطنية".
واعتبر الحزب في بلاغ له بمناسبة الذكرى التاسعة للثورة، أن هذه الثورة غدرت بها مختلف القوى الرجعية التي تعاقبت على الحكم منذ 2011 وسمحت لأعداء الشعب التونسي في الداخل والخارج من مواصلة نهب ثرواته.
وقال حزب العمال إن تحقيق أهداف الثورة لن يكون إلاّ على أنقاض منظومة العمالة والفساد والتفقير التي تمثلها مجمل المنظومة المسيطرة اليوم رئاسة وبرلمانا وحكومة.
وطالب كل القوى الثورية والتقدمية بتنسيق جهودها للنضال من أجل تكريس السيادة الوطنية والعدالة الإجتماعية والديمقراطية، وضد الأخونة والمافيا والخيارات الليبرالية المتوحشة التي رهنت البلاد وفقّرت الشعب.