قال أمين عام الاتحاد العام التونسي للشغل نور الدين الطبوبي إنه لوْلا الاتحاد العام التونسي للشغل، لما نجحت ثورة 17 ديسمبر 14 جانفي ولما رحل رمز النظام الاستبدادي السابق.

وأضاف الطبوبي في كلمة توجه بها بمناسبة الذكرى التاسعة للثورة، ببطحاء محمد علي، "لَوْلاَ اتحاد الشغل لَمَا انتصرت الثورة وَلَمَا سقط نظام الاستبداد والفساد".

وجاء ذلك في رده على ما قال إنها "بعض الأصوات النشاز تَدَّعي اليوم ملكيّة الثورة وأحقية التكلّم باسمِها، التي لا صلة لها بها وتتجرّأ بكل صَفَاقَةٍ على اتّهام وحشر اتحاد الشغل ضمن قوى الثورة المضادة".

وتابع "الاتحاد هو حاضِنُ الثورة وهو مؤطِّرُها الأساسي، والدافع لها، أحبّ من أحبَّ وكرِه من كرِه، والاتحاد خيمة التونسيين، هو الطّرف الرئيسي الذي كان له الدور الحاسم في الاجهاز على النظام بسلسلة الإضرابات القطاعيّة والجهويّة التي شنّها تباعا".