يعكف ديوان التونسيين بالخارج على وضع استراتيجية محكمة لاستقبال التونسيين العائدين من ليبيا عبر المعاربر الحدودية برأس جدير والذهيبة، وذلك بالتنسيق مع مندوبياته الجهوية بكل من مدنين وتطاوين، تحسبا لتطور الاوضاع في ليبيا ونشوب توتر بالمنطقة، حسب ما اعلن عنه الديوان في بلاغ له الثلاثاء.
وبين ان اجتماعا عقده امس وخصص للنظر في أهم الاستعدادات اللوجستية والبشرية، وذلك بغاية توفير كل الظروف الملائمة لحسن استقبال أفراد الجالية والعائلات التونسية بليبيا والعائدة الى تونس.
وسيعمل الديوان على ضمان تنقل التونسيين العائدين من ليبيا الى مدنهم الاصلية ومزيد التنسيق مع مختلف الاطراف المتدخلة لضمان الاحاطة النفسية والاجتماعية للوافدين فضلا عن ضرورة تضافر الجهود لتوفير المعلومات المفيدة والمحينة.
وكانت وزارة الشؤون الاجتماعية قد كشفت، يوم الاربعاء 8 جانفي الجاري، عن ملامح خطة عملها واستعدادات هياكلها على المستوى المركزي والجهوي بمدنتي تطاوين ومدنين لاستقبال الاجئين في حال تصاعدت العمليات العسكرية بليبيا.