أدان أمين عام الاتحاد العام التونسي للشغل، نور الدين الطبوبي، التدخلات الأجنبية في الشأن الليبي ودعوات الحرب التي أصبحت بعض الدول تدقُّ طُبولها من وراء البحار خدمة لمصالحها على حساب الشعب الليبي.

وعبر في كلمة توجه بها اليوم الثلاثاء 14 جانفي 2020، بمناسبة الذكرى التاسعة للثورة، من بطحاء محمد علي، عن رفض الاتحاد أن تتورّط تونس في الأحلاف الدولية المشبوهة مهما كان غطاؤها.

وتابع "نَهيبُ بالسلطات جميعهَا لرفع حالة اليقظة والحذر للحيلولة دون تحويل تونس ممرّا للأسلحة أو قاعدة للاعتداء على الشعب الليبي أو معبرا للدواعش نحو ليبيا الشقيقة أو ملاذا لهم".

هذا وشدد نور الدين الطبوبي على ثقة المنظمة الشغيلة التامّة في جيشنا وأمننا الوطنيين لحماية تراب تونس وسيادتها.