طالب النائب عن الكتلة الديمقراطية المنجي الرحوي اليوم بتغيير جدول أعمال الجلسة العامة وإضافة نقطة إضافية تتعلق بمساءلة رئيس البرلمان راشد الغنوشي بخصوص زيارته لتركيا ولقائه مع الرئيس رجب طيب أردوغان.

وبين الرحوي أن طلب المساءلة لتوضيح ما اذا كانت الزيارة بصفة شخصية أو من رئيس للبرلمان، بالتزامن مع وضع دقيق لتونس يتطلب انسجاما على مستوى السياسية الرسمية لتونس.

من جهته أوضح رئيس مجلس نواب الشعب راشد الغنوشي ان زيارته إلى تركيا شخصية على أساس حزبي لم تكن على حساب نفقات البرلمان، ولم يتم التطرق في اللقاء لموضوع البرلمان.

وأضاف الغنوشي أن البرلمان لا يمنع أن يكون رئيسه، رئيسا لحزب.