رد اليوم الأربعاء 15 جانفي 2020، رئيس مجلس نواب الشعب، راشد الغنوشي على الانتقادات الموجهة له بعد تعيين الحبيب خضر رئيسا لديوانه برتبة وزير.

وقال الغنوشي في إطار الجلسة العامة، إن هذا الإجراء الغاية منه إعادة الاعتبار للبرلمان الذي يعد المؤسسة السيادية وتابع "البرلمان هو المؤسسة الأولى ومن المفروض أن تُحاط بكل ما يعيد لها الاعتبار".

وأضاف راشد الغنوشي أن رئاسة الجمهورية ورئاسة الحكومة لهما عدد كبير من الوزراء وبذلك فأن يكون مدير ديوان البرلمان برتبة وزير ليس استنقاصا وارهاقا لها بل جزء من إعادة الاعتبار لها".