اعتبر اليوم الإربعاء رئيس مجلس شورى حركة النهضة عبد الكريم الهاروني بأن حركة النهضة لا تتحمل مسؤولية فشل المرحلة الأولى لتشكيل الحكومة.
وأقر الهاروني بأن الأحزاب السياسية هي الان أمام فرصة أخيرة لتشكيل الحكومة.
وشدد الهاروني على أن حركة النهضة تطالب بتشكيل حكومة وحدة وطنية توافقية دون إقصاء على أساس برنامج اجتماعي .
وأوضــح رئيس مجلس شورى حركة بأن دخول رئيس الجمهورية في هذه العملية هو ضمان إضافي لنجاح الحكومة ،مشيرا الى أن النهضة ستقترح عدد من الشخصيات التوافقية في منصب رئيس الحكومة.
كما أقر الهاروني بأن عدم المصادقة على الحكومة المقبلة سيتسبب في مرور البلاد نحو المجهول ،قائلا وحتي في صورة اعادة الانتخابات فأنه من الممكن أن يعاد نفس المشهد السياسي المشتت وهو اضاعة للوقت.