وصف اليوم الإربعاء 15 جانفي 2020 القيادي في حركة الشعب زهير المغزاوي اقصاء تونس من مؤتمر برلين بالمؤسف .
وقال المغزاوي في تصريح لبرنامج "هنا شمس" .. المفروض تونس هي صاحبة القضية الليبية لأنها جزء من الأزمة الليبية خاصة وأنها أول المتضررين من الأحداث الجارية بليبيا .
وأضاف المغزاوي قائلا " لا حل في ليبيا دون حضور تونس .. ومن المؤسف حضور دول ليس لها اي علاقة بليبيا في مؤتمر برلين  وتغييب تونس الجارة جغرفيا.
وحمل المغزاوي المسؤولية  في هذا الإقصاء للسياسية الخارجية المتواصلة منذ سنوات في علاقة بالملف الليبي, قائلا "هذا الملف لم يحضى "بإهتمام الحكومات المتعاقبة.
وذّكــر المغزاوي بإتفاق الصخيرات الذي ذهب في ما بعد للمغرب رغم أن الجلسات التمهيدية كانت بتونس.

للتذكير اتفاق الصخيرات (2015): هو اتفاق شمل أطراف الصراع في ليبيا وتم توقيعه تحت رعاية منظمة الأمم المتحدة في مدينة الصخيرات في المغرب بتاريخ 17 ديسمبر 2015 بإشراف المبعوث الأممي مارتن كوبلر لإنهاء الحرب الأهلية الليبية الثانية المندلعة منذ 2014، وقد بدأ العمل به من معظم القوى الموافقة عليه في 6 أفريل 2016. وقع على هذا الاتفاق 22 برلمانياً ليبياً على رأسهم صالح محمد المخزوم عن طرف المؤتمر الوطني العام الجديد وامحمد علي شعيب عن طرف مجلس النواب الليبي.