علق اليوم الإربعاء القيادي في حركة الشعب زهير المغزاوي على اللقاء الذي جمع رئيس البرلمان راشد الغنوشي بالرئيس التركي رجب طيب أردوغان السبت الفارط .
وقال المغزاوي في حوار لبرنامج "هنا شمس" راشد الغنوشي كان فوق الدولة وهو رئيس حركة النهضة وكان يسافر من مكان الى أخر ويلتقي شخصيات وقيادات دول في العالم ولا أحد يعلم فحوى هذه اللقاءات .
وتابع قائلا ..وهذا خطير على الدولة التونسية لأن الدول تعمل علاقات مع الدول والأحزاب تقيم علاقات مع الأحزاب .
وأضاف المغزاوي اليوم بات هناك خلط كبير خاصة وأن وكالة الأناضول التركية ذكرت بأن أردوغان استقبل رئيس البرلمان التونسي راشد الغنوشي ،بينما كان بأمكانه أن يستقبله في بيته أو مقر الحزب وليس في مقر الرئاسة التركية .
وشدد زهير المغزاوي على ان التونسيين غير متفقين على الدور الذي تقوم به تركيا في المنطقة ،مشددا على أنه دور استعماري ".
ودعا الغنوشي كرئيس برلمان الى احترام المواقف التونسية حتى وان كان الغنوشي داعما للتواجد التركي في المنطقة .