قال اليوم الاربعاء توفيق الراجحي الوزير لدى رئيس الحكومة المكلف بمتابعة الاصلاحات الكبرى ووزير التكوين المهني والتشغيل بالنيابة  بأن السبب الاساسي للاستقالة التي تخامره منذ فترة هو الاحساس الكبير بالمسؤولية نظرا لطول مدة تصريف اعمال الحكومة ومخاطر استمرارها لمدة اطول الشئ الذي لا يتناسب مع ما تقتضيه المرحلة وما تستوجبه التحديات الاجتماعية والاقتصادية وخصوصا المالية من اتخاذ قرارات والتزامات". 

وقال الراحجي في حوار مع شمس أف أم ،الاستقالة ليس تهربا من المسؤولية ،وانما احساسا بها ودعوة للاسراع من أجل انهاء مدة تصريف حكومة الأعمال لأن 3 اشهر هو عمر دولة .
وحول قبول استقالته ، قال الراحجي رئيس الحكومة  يوسف الشاهد لم يجيب الى حد الأن .
وحول امكانية التحاقه بمنصب وزاري في الحكومة المقبلة ، قال الراجحي لا علاقة للاستقالة بهذا الموضوع ابدا وانما من باب المسؤولية قدمت استقالتي  .