طالب النائب عن الكتلة الديمقراطية المنجي الرحوي اليوم بضرورة مساءلة رئيس البرلمان راشد الغنوشي، أمام مجلس الأمن القومي التونسي،وتحميله كامل المسؤولية اثر لقاءه بالرئيس التركي رجب طيب اردوغان وزيارة الغنوشي الاخيرة لتركيا.

وقال منجي الرحوي خلال مداخلته بالجلسة العامة بالجلسة العامة لمساءلة الغنوشي بخصوص زيارته لتركيا بأن المقر المركزي لمنظمة الاخوان المسلمين هو تركيا بقيادة أردوغان .
واتهم الرحوي الغنوشي بأن النهضة فرعا من هذه المنظمــة ولها دورا فيها ،واصفا ذلك بالخطر على أمن البلاد ويهدد أمنها .
وأضاف الرحوي موجها كلامه للغنوشي .. "أنت لم تذهب بتفويض من طرف رئيس الجمهورية للقاء أردوغان وانما بصفتك الشخصية للتداول حول ما يحدث في المنطقة من تحديات على غرار الحرب الدائرة في المنطقة .
كما اتهم الرحوي الغنوشي بالاصطفاف وراء المحور القطري التركي الذي تم التداول فيه حول شؤون تخص الحرب والسلاح ،رغم أن تونس أقرت بأنها مع الحل السلمي في ليبيا وفق تصريحه.

ووجه الرحوي اتهاما لرئيس مجلس نواب الشعب بالاستهتار بأمن التونسيين