طرحت الجامعة العامة للتعليم العالي مبادرة لضمان إجراء امتحانات السداسي الأول للسنة الجامعية الحالية بالمعهد العالي للعلوم الإنسانية " ابن شرف" في آجالها، إثر تأخر انجازها منذ يومين،وفق ما كشفه الكاتب العام للجامعة حسين بوجرة اليوم الجمعة 17 جانفي 2020.
وأفاد بوجرة أن المبادرة ترتكز على حل الخلافات القائمة بين عدد من الطلبة من جهة والمجلس العلمي بالمعهد من جهة ثانية، مشيرا إلى أن النقابة العامة للتعليم العالي توصلت إلى اتفاق يوم 9 جانفي الجاري مع الإدارة العامة للتعليم العالي ينص على حل الخلافات القائمة بين الطلبة وإدارة المعهد التي كانت اندلعت منذ أكثر من سنة وانجر عنها توقف الدروس في أكثر من مناسبة.
وتهدف المبادرة التي لقيت دعم الرابطة التونسية للدفاع عن حقوق الإنسان، إلى فتح باب الحوار مجددا بين الطلبة وأساتذتهم بالمعهد، ووضع حد للخلافات الحاصلة التي خلفت أجواء من الاحتقان بين الطرفين.
وكان من المفترض حسب المصدر، أن يعود الطلبة إلى انجاز امتحاناتهم يوم 15 جانفي لكن تمسك الأساتذة بالمعهد بالحق في رفع شكاوى ضد عدد من الطلبة في مقابل تمسك الطرف الطلابي أيضا بحل بعض الإشكاليات العالقة مع إدارة مؤسستهم عطّل مساعي العودة للامتحانات.
وأكد بوجرة، أن المبادرة تهدف إلى تلافي التأخير الحاصل في انجاز الامتحانات خصوصا وأن استمراره من شأنه أن ينعكس سلبا على روزنامتها، معبرا في المقابل، عن أسفه ازاء استمرار التداعيات السلبية للخلافات بين الطرفين ومن بينها، "اتخاذ مجلس التأديب بالمعهد قرار طرد ضد إحدى الطالبات" وكذلك "احتجاز المدير العام للكلية من طرف بعض الطلبة".
وأشار النقابي، إلى أن الجامعة ستواصل جهودها من أجل تطويق الإشكاليات الحاصلة قصد توفير مناخ من الثقة بين الطلبة والأساتذة لضمان إنجاز الامتحانات في آجالها، مبينا، أهمية أن تفضي المبادرة إلى إنجاح انجاز السنة الجامعية بالمعهد العالي للعلوم الانسانية "ابن شرف"الذي يعد واحدة من بين أهم مؤسسات التعليم العالي في تونس.
 المصدر (وات)