كشفت الشّركة التونسية لصناعة الاطارات المطاطية "ستيب"، عن تراجع إجمالي رقم معاملاتها، خلال الرّبع الرّابع من سنة 2019، الى 15،6 مليون دينار، اي بتقلص نسبته 12،6 بالمائة مقارنة بنفس الفترة من 2018.
وأضافت الشّركة في بلاغ نشرته على موقع بورصة الأوراق الماليّة بتونس، أنّها جنت 13،9 مليون دينار من مبيعات الإطارات محليا و 1،7 مليون دينار عبر التصدير مما يشكل تراجعا، على التوالي بنسبة 10،8 بالمائة والتصدير بنسبة 24،8 بالمائة مقارنة بالربع الاخير من سنة 2018 .
وعاشت "ستيب"، خلال السّنوات الاخيرة، صعوبات مالية، غذتها الاحتجاجات المطلبية، علما وانها كانت على ملك الدولة قبل ان تفوت فيها للاستثمار الخاص.
واضافت الشركة ان قدرتها الانتاجية، تراجعت، بحلول شهر ديسمبر 2019، بنسبة 45،7 بالمائة لتنتج وحداتها 1082 طنا فقط مقابل 1992 قبل عام.