اعتبر اليوم الإثنين 20 جانفي 2020 عميد المحامين ابراهيم بودربالة، أنه لا يمكن لمهنة المحاماة أن لا تحترم حقوق الدفاع، وذلك في تعليقه على الأخبار التي راجت حول تشاور بعض المحامين لاتخاذ قرار بعدم الترافع على المورطين في عمليات السطو و'البركاجات' على خلفية تعرض زميلة لهم لبراكاج.
وقال بودربالة في تصريح لشمس أف أم، إن كل شخص يُحال على المحكمة من حقه أن يكون له محاميا للدفاع عن
وتابع أنه يجب أن التنديد بالعنف الذي ارتفع منسوبه في تونس.