قال وزير المالية الأسبق والمرشح السابق لمنصب رئيس الحكومة حكيم بن حمودة، أنه سيواصل مسيرته وسيواصل الدفاع عن أفكاره وسيظل دائما في خدمة تونس.
وقال حكيم بن حمودة في تدوينة له على الفايسبوك عقب إعلان رئاسة الجمهورية عن تكليف إلياس الفخفاخ بتشكيل حكومة، إنه قدّم مشروعا شاملا للخروج بالبلاد من الأزمة الحالية يعتمد على برنامج يهدف إلى إعادة بناء عقد اجتماعي جديد يرتكز على تدعيم التحول الديمقراطي وبناء نمط تنموي جديد والخروج من الفقر والتهميش الاجتماعي.
وتوجه بن حمودة بالشكر للأحزاب السياسية والكتل النيابة التي رشحته لرئاسة الحكومة، وشكر كذلك كل المنظمات الإجتماعية والشخصيات الوطنية وكل الذين ساندوه في هذا الترشح.