هنّأ الاتحاد التونسي للفلاحة والصيد البحري رئيس الحكومة المُكلف إلياس الفخفاخ بنيله لثقة رئيس الجمهورية، داعيا إياه إلى التعجيل بتشكيل حكومة قوية تتوفر بها معايير الكفاءة والنزاهة وتحظى بتوافق واسع وتتحلى بالجرأة وتستند إلى رؤية استشرافية وبرنامج ناجع قادر على إنقاذ تونس.
وطالب المكتب التنفيذي الموسع للمنظمة الشغيلة، بضرورة توفر الإرادة السياسية الصادقة والجادة من أجل اختيار شخصية تتمتع بالكفاءة والدراية والقدرة على الإشراف على قطاع الفلاحة والصيد البحري وإصلاحه.
من جهة أخرى عبر الاتحاد عن انشغاله الكبير حيال الوضع الكارثي الذي تعيشه جميع منظومات الإنتاج حاليا وخاصة الزيتون والحبوب والخضروات والألبان واللحوم الحمراء والدواجن والصيد البحري ويُحمل الحكومة الحالية مسؤولية انهيار هذه المنظومات وتردي الأوضاع الإقتصادية والإجتماعية للفلاحين والبحارة لعدم إيفائها بتعهداتها وتماديها في انتهاج سياسة اللامبالاة.