أكد الأمين العام المساعد للاتحاد العام التونسي للشغل سمير الشفي اليوم الأربعاء 22 جانفي 2020، أن المنظمة الشغيلة حريصة على تشكيل حكومة تعبر على تطلعات التونسيين.
وقال سمير الشفي في تصريح لشمس أف أم، إنه من الضروري أن تكون الكفاءة السياسية والإقتصادية هي العنصر الرئيسي في مسألة اختيار الفريق الحكومي لإلياس الفخفاخ، مبينا أن الاتحاد سيتعامل مع الحكومة التي ستتحصل على ثقة البرلمان على أساس البرنامج.
وصرّح الشفي أن الاتحاد سيعمل على أن تُدار عملية تشكيل الفريق الحكومي بطريقة جدية ومسؤولة وواضحة وشفافة وفقا لرؤية توافقية وتشاركية، معتبرا أن الأوضاع الصعبة في البلاد والأوضاع الإقليمية المتوترة تتطلب الإبتعاد عن الحسابات الحزبية الضيقة.
وجدّد الشفي لدى مشاركته في المائدة المستديرة التي نظمها اليوم اتحاد الشغل حول اتفاقية العمل الدولية عدد 190 بشأن العنف والتحرش في عالم العمل، التأكيد على أن الاتحاد ليس معنيا بالمشاركة في الحكم ومشاركته ستكون في البرامج والاقتراحات والطابع التشاركي الذي تحتاجه تونس.
ووصف القول بأن عدم دعم الاتحاد لحكومة الحبيب الجملي كان من أسباب إسقاطها في البرلمان، بالتجني، قائلا 'إن الاتحاد لا يعرقل أيا كان والي يعرقل يعرقل روحو' حسب تعبيره.