لم تحافظ تونس على مرتبتها في التصنيف العالمي لمكافحة الفساد لسنة 2019 وتراجعت بمرتبة واحدة مقارنة بترتيبها السنة الفارطة، محتلة المرتبة 74 من مجموع 180 دولة بعد أن أحرزت المرتبة 73 السنة الفارطة، وفق ما أعلن عنه الكاتب العام بمنظمة أنا يقظ وجدي بلومي اليوم الخميس 23 جانفي 2020 بالعاصمة.
وأفاد بلومي خلال ندوة صحفية نظمتها المنظمة للإعلان عن نتائج مؤشر مدركات الفساد وتصنيف الدول حسب درجة الفساد لسنة 2019 الذي أنجزته منظمة الشفافية الدولية، بأن تونس وعلى المستوى العربي تأتى بعد الإمارات العربية المتحدة التي تحتل المرتبة 21 وقطر المرتبة 30 والسعودية 51 المرتبة وعمان المرتبة 56 والأردن المرتبة 60.
وأشار إلى أن تونس حافظت في المقابل على نفس العدد من النقاط المتحصل عليها، أي 43 نقطة من مجموع 100 نقطة في مؤشر مدركات الفساد لسنة 2019 ، وهو نفس الرصيد من النقاط التي تحصلت عليه تونس سنة 2018 .
كما أرجعت منظمة الشفافية الدولية تأخر تونس في مؤشر مدركات الفساد لسنة 2019 ، بالخصوص إلى غياب الإرادة السياسية التي تجلت في تواصل ظاهرة الإفلات من العقاب، وتواصل ظاهرة انتقائية تحريك ملفات الفساد، وعدم تطبيق قانون حماية المبلغين.
المصدر (وات)