قال رئيس الهيئة الوطنية لمكافحة الفساد شوقي طبيب إن "هيئة الإنتخابات عرقلت عمل لجنة مراقبة تمويل الأحزاب والحملات الإنتخابية والمترشحين".

وأشار الطبيب خلال حواره في حصة هنا شمس في إذاعة شمس آف آم، اليوم الخميس، إلى أنهم أرادوا مراقبة  تمويلات الأحزاب والحملات الإنتخابية من خلال تكوين لجنة وطنية للمراقبة تتكون من الديوانة والهيئة الوطنية للاتصال السمعي والبصري والبنك المركزي وهيئة مكافحة الفساد ومحكمة المحاسبات، حيث تم عقد 3 أو 4 إجتماعات لكن تم تعطيل اللجنة، وفق تعبيره.

وأفاد انهم طلبوا من هيئة الإنتخابات "قائمة الوكلاء الماليين للمترشحين والقائمات وإلى اليوم ننتظر وبطريقة غير مباشرة هناك عرقلة من هيئة الإنتخابات لهذا المجهود ومن المفروض تكون متعاونة والهايكا أيضا إشتكت من عدم تعاون هيئة الإنتخابات"، متابعا "هذا ما يفسر الإشكاليات في صلب هيئة الإنتخابات حاليا".