أكدت رئيسة الهيئة الوطنية لمكافحة الإتجار بالأشخاص روضة العبيدي، اليوم الخميس، أن 33 طفلا من أطفال محتشد الرقاب عادوا إلى مقاعد الدراسة، وفق تعبيرها.

وقالت في تصريح لشمس آف آم على هامش إحياء اليوم الوطني لإلغاء الرق والعبودية في تونس، إن" قضية محتشد الرقاب مازالت قائمة ولم تمحى".

وأضافت انهم "يتابعون الملف ويتابعون الأطفال وعائلاتهم ويتابعون عملية إعادة إدماج الاطفال".

وأفادت أن "وزارة التربية تكفلت بمصاريف الأطفال الذين إستأنفوا الدراسة" ، مشيرة إلى ان كل من وزارة الشؤون الإجتماعية ووزارة الصحة أيضا يعملون بالتعاون معهم.

وشددت ان قضية محتشد الرقاب مازالت جارية وقد تم الحكم ضد أحد مغتصبي الأطفال ب20 سنة سجن".