أكد وزير المالية، رضا شلغوم لدى افتتاحه اشغال الملتقى السنوي الملتئم الخميس بتونس العاصمة، حول تفسير احكام قانون المالية لسنة 2020 ان تونس تمكنت لاول مرة من تقليص نسبة المديونية بأكثر من 5 نقاط.

  واشار الى النتائج الايجابية المسجلة في 2019 باعتبار تطور الموارد الذاتية للدولة وذلك تبعا لاصلاحات المالية العمومية والتقليص من الاقتراض وتحسن سعر صرف الدينار على حد قوله، معربا عن أمله في تواصل هذا المنحى الايجابي على مستوى دعم الموارد الذاتية قصد تحقيق اصلاحات جديدة وفقا لتطور الاقتصاد الوطني.