أقر رئيس حركة النهضة راشد الغنوشي، مساء اليوم الخميس، عقب لقائه برئيس الحكومة المكلف إلياس الفحخفاخ في قصر الضيافة بقرطاج انهم"حريصين على ان يكون قلب تونس ضمن الإئتلاف الحكومي".

وقال "نحن في وضع يشبه وضع الحركات الوطنية التي تحتاج لتعبئة كل قوى الشعب بقطع النظر عن الإستقطابات والتصنيفات...نحتاج تعبئة قوى الشعب من أجل مشروع إصلاحي".

وأفاد انهم "في حركة النهضة عانوا كثيرا من الإقصاء لذلك لديهم حساسية تجاه أي نوع من أنواع الإقضاء".

وأشار إلى أنهم عبروا عن حرصهم على أن تكون هذه الحكومة حكومة سياسية وحكومة أحزاب وليست حكومة أشخاص وعلى أن تكون حكومة وحدة وطنية مفتوحة أمام الجميع لا تقصي أحدا إلا من أقصى نفسه، وفق تعبيره.