قالت الناطقة باسم الاتحاد الشعبي الجمهوري مريم الفرشيشي، مساء اليوم الخميس، إن "الاتحاد الشعبي الجمهوري سيساند كافة المبادرات الصادقة القادرة على إخراج البلاد من الوضع الحالي".
وأوضحت الفرشيشي، عقب لقاء وفد عن الحزب يتقدمهم لطفي المرايحي بالمكلف بتشكيل الحكومة الياس الفخفاخ اليوم الخميس بقصر دار الضيافة، أن الوفد اطلع على رؤية الفخفاخ والخطوط الكبرى لتوجهاته دون الدخول في التفاصيل، مشيرة إلى أن الانطباع العام لوفد الاتحاد كان إيجابيا لما لمسه من نية صادقة للم الشمل والوصول إلى حالة من الاستقرار بالبلاد
وبخصوص مشاركة الحزب من عدمها في الحكومة المرتقبة، قالت إن ذلك يرجع إلى المكتب السياسي وقواعد الحزب، مستدركة أن الاتحاد سيكون له موقف إيجابي من أي حكومة سياسية ستشكل بنية دعم المسار الذي يسير فيه حزبها وبنية إخراج البلاد من الأزمة الحالية.