أكد اليوم الأحد 26 جانفي 2020، الخبير الاقتصادي معز الجودي أن التوازنات المالية أصبحت مفقودة وأن المديونية بلغت 11,4 مليار ديناراً وأصبحت مكلفة بالعملة الصعبة لأن تغطية العجز في الميزانية أصبحت يُغطى بالمديونية .

وأضاف الجودي خلال كلمة ألقاها في قراءة نقدية في ميزانية الدولة لسنة 2020 بمناسبة إحياء الذكرى 27 لوفاة الهادي نويرة بالمنستير، أن صندوق النقد الدولي اتخذ مؤخرا موقفا خطيرا وهو تعليق الأقساط الأخيرة من قيمة القروض بقيمة 1,2 مليار دولار وهو ما يجعل بقية المؤسسات المُقرضة يسحبون ثقتهم من تونس ولا يمنحوها قروضا، مشيرا إلى أن تونس في حاجة إلى الاقتراض.

وأشار إلى أن العملة الصعبة أصبحت مفقودة بقيمة كبيرة لأن هناك ضعف في الآداء على مستوى الصادرات وعلى مستوى الاستثمارات الأجنبية وهو ما جعل النمو الاقتصادي ضعيف و المديونية كبيرة و التضخم المالي في مستوى عالٍ و الدولة على حافة الإفلاس.

واستنكر الجودي التناقض في موقف التحالفات السياسية في تونس من صندوق النقد الدولي والأمبريالية العالمية والمؤسسات الدولية ثم "يمشيو يعملو حكومة مع الفخفاخ إلي هو دخل صندوق النقد الدولي إلى تونس"، وفق قوله.