تبعا للخبر الذ تم تداوله مساء الاثتين 27 جانفي 2020 والمتعلق بحدوث عملية سلب باستعمال القوة استهدفت تلاميذ المدرسة الاعدادية بخزندار من طرف مجموعة من العناصر الاجرامية، عمدت لافتكاك هواتفهم الجوالة وحقائبهم المدرسية واموالهم، أعلنت وزارة الداخلية أن هذا الخبر عار من الصحة وأن الأمر يتعلق بقيام تلميذين من ذات المدرسة بسرقة حقيبتين مدرسيتين لزملائهم أثناء حصة الرياضة وقد تعهد الإطار الإداري بتسوية الأمر وهو ما يفند تماما ما تم تداوله بخصوص حصول عملية سلب للتلاميذ من طرف مجموعة اجرامية.
ودعــت وزارة الداخلية عموم المواطنين إلى عدم الانسياق وراء هذه الأخبار المجانبة للصحة والتثبت من صحتها قبل تدوالها.