قال اليوم الثلاثاء القيادي بحركة النهضة عماد الحمامي إن الحركة لم تحسم بعد قرار مشاركتها في الحكومة التي سيشكلها رئيس الحكومة المكلف إلياس الفخفاخ.

و اشار الى أن الحركة لديها عدة شروط ستطرحها على إلياس الفخفاخ للمشاركة في الحكم،مشددا على أن الحركة ستبقى على ذمة رئيس الحكومة المكلف لخدمة البلاد.

واعتبر أن الموقف الذي يتخذه مجلس الشورى هو الذي يمثل الحركة داعيا رئيس الحكومة المكلف الى حلحلة الأمر.

وحول مشاركة النهضة في اجتماع لجنة مراجعة الوثيقة التعاقدية بدار الضيافة قال الحمامي إن هذه المشاركة في اطار تفاعل الحركة مع مراحل تكوين الحكومة.

وبخصوص خلاصة اجتماع لجنة مراجعة الوثيقة التعاقدية للحكومة قال عماد الحمامي إنه قد تم استعراض هذه الوثيقة مبرزا أن النهضة لا تعترض على تكوين فريق حكومي مصغر وأنها توافق على القيام بإجراءات عاجلة تخص تحسين المقدرة الشرائية للمواطن وتحسين الوضع الأمني والتصدي للجرائم.

وتضمنت الوثيقة المصاغة من طرف رئيس الحكومة المكلف التي عرضت اليوم على الأحزاب السياسية المبادئ العامة و اولويات الحكومة وآليات اشتغالها وطريقة هيكلة الحزام السياسي لدعم الحكومة وفق عماد الحمامي