درست، اليوم الثلاثاء، الأحزاب المعنية بالمشاركة في الحكومة الوثيقة التعاقدية التي طرحها رئيس الحكومة المكلف إلياس الفخفاخ.

وبين القيادي في حركة الشعب محمد المسيليني أن ممثلي أحزاب حركة الشعب والنهضة والتيار الديمقراطي وحركة تحيا تونس اقترحوا القيام بتعديلات على هذه الوثيقة وتتعلق أساسا بالجانب السياسي والاجتماعي والاقتصادي، حسب ما نقل موفد شمس آف آم إلى دار الضيافة بقرطاج.

وأشار إلى أن الأحزاب اكدت على ضرورة خلق منوال اقتصادي يرتكز على الاقتصاد التضامني واستغلال ثروات البلاد ومكافحة الفساد، مبيّنا أن الأحزاب المعنية بالمشاركة في الحكومة ستصيغ وثيقة نهائية بناء على وثيقة التعاقد الحكومي.

وقال إن حركة الشعب تدعو الى تكوين حكومة متماسكة.