تم، اليوم الاثنين، إمضاء ثلاث اتفاقيات تعاون وشراكة في المجال التربوي بين تونس وفرنسا، خلال موكب انتظم بإشراف وزير التربية حاتم بن سالم وبحضور سفير فرنسا بتونس أوليفيي بوافر دارفور.

وتتمثل هذه الاتفاقيات في اتفاقية شراكة بين المندوبية الجهوية للتربية بصفاقس -1- واكاديمية "غرينوبل" واتفاقية شراكة بين المندوبية الجهوية للتربية بالقيروان واكاديمية "ليون" واتفاقية شراكة بين المندوبية الجهوية للتربية بالمنستير واكاديمية "تولوز".

وتمثل هذه الدفعة من الاتفاقيات الثانية من نوعها بين المندوبيات الجهوية للتربية بتونس والأكايديمات الفرنسية، إذ تم إبرام دفعة أولى من الاتفاقيات في ديسمبر 2017 .

وتمثلت الدفعة الأولى في اتفاقية شراكة بين المندوبية الجهوية للتربية تونس -1- واكاديمية "كريتاي" واتفاقية شراكة بين المندوبية الجهوية للتربية بسوسة واكاديمية "نيس" واتفاقية شراكة بين المندوبية الجهوية للتربية ببنزرت واكاديمية "ايكس مارسيليا".

وتندرج هذه الاتفاقيات في اطار دعم التّعاون اللامركزي التّونسي الفرنسي في المجال التّربوي وتوسيع الشراكات بين المندوبيات الجهوية والاكاديميات الفرنسية.