قال اليوم الإربعاء 29  جانفي 2020 النائب عن التيار الديمقراطي نبيل حجّي بأن الأطراف المدعوة للمشاروات الحكومية تمت دعوتها من طرف رئيس الحكومة المكلف الياس الفخفاخ .
وأضاف حجّي في حوار لبرنامج "الماتينال" بأن رؤية الياس الفخفاخ في تشكيل الحكومة منطقية وتناسب التيار الديمقراطي لذا تم التفاعل معاها بإيجابية.
وتابع قائلا "وفي النهاية الياس الفخفاخ هو الوحيد المعني بإختيار حزامه السياسي 
وشدد نبيل حجّي على أن تغييب قلب تونس عن مشاورات تشكيل الحكومة لا يعتبر اقصاء وإنما هو اختيار ,لأن الاقصاء يعني ابعاد حزب من المشاركة في الحياة السياسية
وذّكر نبيل الحجي بتغييب حركة النهضة لحزبي قلب تونس والدستوري الحر عن المشاورات الحكومية في حكومة الحبيب الجملي التي لم تحظى بثقة البرلمان .

ووجه النائب عن التيار الديمقراطي كلامه لحركة النهضة قائلا .."لو تعتبرين أن تغييب قلب تونس عن المشاورات الحكومية في حكومة الياس الفخفاخ هو اقصاء فأنت أول من بادر بذلك .

وحول التلويح والتصريحات الصادرة عن قيادات حركة النهضة حول امكانية اجراء انتخابات تشريعية مبكرة ,قال نبيل الحجّي لشمس أف أم "من المؤكد أن اعادة الانتخابات سيعزز حظوظ التيار الديمقراطي الذي سيحصد نتائج أفضل ولكن سيضر بتونس وسيساهم في مزيد تأزم الوضع الذي لا يحتمل فراغ سياسي لمدة 6 أو 7 أشهر أخرى" .

وفي سياق متصل قال نبيل حجّي هناك سينارو آخر ممكن في تشكيل الحكومة فربما يتم انضمام حزب قلب تونس لحكومة الياس الفخفاخ ومغادرة حركة النهضة.