قال اليوم الإربعاء القيادي في حركة تحيا تونس مصطفى بن أحمد بأن حركته مع توسيع المشاورات الحكومية لأن الأحزاب الراغبة في الحكم لها الحق في ذلك.
وقال مصطفى بن أحمد في حوار لبرنامج "هنا شمس" المشهد السياسي المتجزأ والمتشرذم يتطلب تشريك جميع الأطراف دون اقصاء .

وبخصوص موقف حركة النهضة الذي ينص على تشكيل حكومة وحـدة وطنية ،قال مصطفى بن أحمــد هي حرة في اختياراتها وسياستها "والإستراتيجية التي تتبعها ،مضيفا "والنهضة ليست مقياس فهي حزب كبير على غرار باقي الأحزاب .
وتابع قائلا "تقريبا حركة النهضة ستصبح مثل مجلس الأمن الدولي .. ننتظر مجلس شورى حركتها كما ننتظر رؤية الهلال .