أكد الاتحاد العام التونسي للشغل، الجمعة، حسن استعداده للدخول في جولة جديدة من المفاوضات الاجتماعية بالقطاع الخاص لسنة 2020 التي تنطلق خلال شهر مارس المقبل.
وأفاد الأمين العام المساعد المكلف بالقطاع الخاص، محمد علي البوغديري، ، خلال الندوة الوطنية الخاصة بالمفاوضات الاجتماعية لسنة 2020، أن المنظمة حددت فرقا مكونة من 6 مفاوضين عن كل اتفاقية مشتركة لخوض المفاوضات مع شريكها الاجتماعي، مشيرا الى أن المفاوضات ستجري بصفة قطاعية أي كل قطاع على حدة خلافا للسنوات الفارطة التي كانت تجري فيها جولات التفاوض على أساس مركزي.
وكشف أن اتحاد الشغل تقدم الى كل من وزارة الشؤون الاجتماعية واتحاد الصناعة والتجارة قبل المدة المحددة (30 سبتمبر 2019) بجملة من المقترحات لتنقيح الاتفاقيات المشتركة في الجانبين المالي والترتيبي .